بناء الثقة بين الأباء و الأبناء

بناء الثقة بين الأباء و الأبناء

كثير من الآباء والأمهات بيفقدوا الثقة اللي بينهم وبين ولادهم، وإن ولادنا وبناتنا يفقدوا الثقة فينا فدا هيأثر سلبيا جدا على نفسياتهم وسلوكياتهم، سواءا على سلوكياتهم معانا أو مع المجتمع اللي حوالينا، علشان كده لازم نتعلم ازتي نبني الثقة بيننا وبين ولادنا علشان نقدر نغير منهم للأحسن وعلاقتنا بيهم وعلاقتهم بينا كمان تتحسن.

*ازاي نبني الثقة بيننا وبين ولادنا؟!*

1- إزالة الخوف :

ودي أول خطوة لبناء الثقة بيننا وبينهم، إنهم ميخافوش مننا ودا هيحصل لو بطلنا نعاقبهم عقاب بدني، أو عقاب فيه إهانة ليهم، أو اننا نتعامل معاهم معاملة فيها قسوة وشدة، نبطل نشتمهم ونهينهم ونحرجهم أو نصغرهم قدام حد.

2- الامتناع عن فرض القرارات :

لازم نسيب المجال لولادنا شوية انهم يختاروا ويحسَا إن ليهم شخصية وليهم دور، حتى لو هيغلطوا في قرارتهم، فهنعلمهم الصح، لأنه مهما كان مقتنع برأيه ومجربوش فهيفضل شايف ان كلامه صح، فلازم نسيبهم يجربوا ويغلطوا ويتعلموا من أخطائهم، ودورنا ننصحهم ونحاول نقنعهم، لكن منفرضش عليهم قرارات أبدا، كمان فرض القرارات هيطلع ولد أو بنت ضعيف الشخصية َاتكالي وهيبقوا في يوم من الأيام زوج أو زوجة مُنقادين وليسوا قادة.

3- اللعب :

ودي من أهم الأسباب اللي بتبني الثقة بين الآباء وبين والأبناء، وكمان بتقوي العلاقة بينهم جدا، لأن اللعب مع اللأبناء بيزرع الحب والمودة في قلوبهم لينا، وكمان بتخليهم يسمعوا كلامنا في اللعب وبالتالي هيسمعوا كلامنا في الجد.

4- الصداقة مع الأبناء :

وعلشان نصاحب ولادنا وبناتنا فلازم نتنازل عن أهم حاجة وهي التسلط والتحكم فيهم، لازم نحون أصحابهم بجد نضحك ونهزر معاهم، نهاديهم، ناخد رأيهم، نسمع ليهم، لازم نأدي حق الصداقة علشان نلاقيها.

5- الحب الغير مشروط :

طبعا كلنا بنحب ولازنا بلا شروط، ودي حقيقة مفيش فيها فصال، ولكن الحقيقة دي ولازنا كثير مبياخدوش بالهم منها، وبيترجموا بعض أفعالنا الخاطئة بإننا مش بنحبهم، أو بمعنى أصح بنكرههم، ودا للأسف احنا السبب فيه، عارفة لما بتقولي لبنتك اعملي كذا علشان أحبك، عارف لما بتقول لابنك اسمع الكلام علشان احبك، انتم كده بتزرعوا فيهم إن حبكم ليهم مشروط، وإنهم لو عملوا هتحبوهم ولو معملوش مش هتحبوهم، وعلشان يوصل لولادنا معنى إننا بنحبهم بلا شروط فبلاش تربطوا كلمة بحبك عندهم بسبب أو بدافع، قولولهم دايما بحبك، في رسالة لو بيقرأ، في اللعب، وقت ما ينزل حضانته ووقت ما يرجع، وقت ما ترجع من شغلك، وقت ما يلعبوا وحتى وقت ما يغلطوا، دايما رددوا على مسامعهم كلمة بحبك علشان يعرفوا إنكم بتحبوهم في جميع أحوالهم.

6- الاستمتاع بالطفولة :

اننا نسيب ولادنا يستمتعوا بطفولتهم ونتفهم احتياجات مرحلتهم العمريك الصحيحة أمر مهم جدا، لأن كثير من الآباء والأمهات بيتعملوا مع ولادهم على إنهم كبار وبينسوا إنهم أطفال وبالتالي بيرهقوهم بأوامر ومتطابات هم أصلا مش فاهمينها، َبيقتلوا جواهم الطفولة اللي محتاجة لعب واستكشاف وفرص كثيرة للخطأ علشان يتعلموا منها.

7- الاحترام :

كثير بننسى إن ولادنا بني آدمين محتاجين الاحترام، محتاجين التكريم، محتاجطن إننا نراعي مشاعرهم، يعني مينفعش أأمر وانهي فيه وانسى اقوله لو سمحت، أو تنسي تشكريه على الواجب اللي عملوه، وكل لما يغلط اشتمه أو أضربها، احترموا ولادكم علشان هم كمام يحترموكم، كنت قرأت كلمة أعجبتني جدا وهي: *عامل طفلك على أنه السيد طفل*

8- الحنان والرحمة :

حنانك على طفلك بيوصل ليه رسايل كثيرة جدا أهم عنده من الكلام، إنك تطبطب عليه، أو تودعه ببوسه وتستقبليه بحضن، إنك تمسح على راسه، إنك تزغزغيها وانت بتلاعبيها، لو سألتَك أو سألتِك *آخر مرة بوست ابنك أو بنتك إمتى* ؟ هتكون إيه الإجابة؟!!!

النبي صلى الله عليه وسلم كان قاعد مرة في وسط بعض الصحابة، فقَبّل الحسن، فقال الصحابي الأقرع بن حابس متعجبا: “إن لي عشرة من الولد ما قَبّلت واحدا منهم” فرد عليه النبي وقال له “أرأيت إن كان الله نزع الرحمة من قلبك فما ذنبي؟!”

9- القدوة الحسنة:

خالّيك وخالّيكي دايما قدوة حسنة لولادكم، خاللوكم أد ثقتهم فيكم، اثبتولهم انكم فهلا أهل الثقة، يعني مينفعش تقوله احكيلي وانا مش هضربك، وبعد ما يحكيلك تضربه، مينفعش تقوليلها تعالي مش همد ايدي عليكي ولما تجيلك تنزلي ضرب فيها، خالوكم قدوة حسنة في الثقة فيثق فيكم ولادكم.

د_خالد_عبدالمنعم

رابط مختصر
2018-08-18
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الأكاديمية الدولية للتدريب و التنمية البشرية IATHD الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

training